انتصرت فلسطين

انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة 77 .. بقلم د.مازن صافي

اخرى قبل 11 شهر

    في ظل الظروف الدقيقة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية، وفي ظل ما تقوم به ادارة ترامب بالانقلاب على القانون الدولي، وبل تحريض واغراء دول أخرى للسير على خطى عنجهيتها وغطرستها مثل استراليا التي قالت انها تدرس بجدية نقل سفارتها الى القدس على غرار الولايات المتحدة الأمريكية، يأتي تصويت الجمعة العامة لصالح منح دولة فلسطين صلاحيات اضافية لرئاسة مجموعة 77 والصين، مما وصف دوليا بأنه يصب لصالح تعزيز الموقف الدولي الفلسطيني ومواجهة دولية للمؤامرة الأمريكية على الشعب الفلسطيني وانحيازا سافرا للاحتلال، ورسالة لكل المنحازين ضد الحق الفلسطيني مثل "استراليا" التي عارضت بجانب "اسرائيل" وأمريكيا لهذا القرار الهام.     تبرز هنا الامكانيات التي يمكن توفيرها لصالح قضيتنا الفلسطينية، حيث ينص مشروع القرار، على سلسلة من التدابير من أجل مشاركة دولة فلسطين في مختلف الدورات والمؤتمرات السنوية التي ستشارك فيها مجموعة "الـ77" العام المقبل، ويتضمن ملحق بالقرار بين مواده "حق الإدلاء بتصريحات باسم المجموعة، و"حق المشاركة في صياغة مقترحات وتعديلات"، و"حق عرض مذكرات إجرائية".     ما حدث يؤكد أنه عندما يتم  تحكيم صوت العقل والمنطق تنتصر فلسطين وتكون النتائج لصالح قضيتنا، ومن هنا فإن دول العالم المؤثرة وبعضها كان يصوت ضد قضيتنا "سابقا"، مارست قناعاتها بنزاهة لأن الصوت الأمريكي والاسرائيلي ومعهم الاسترالي أصبح نشازا دوليا لا يمكن فهمه الا بلغة العدائية المطلقة لشعبنا وبل بمستقبل الاستقرار في المنطقة وانعكاسات ذلك على العالم.    وهنا علينا أيضا أن نتقدم بالشكر والجزيل للدبلوماسية الفلسطينية والقوة الناعمة التي عملت بكل جد وتفانٍ وبتعليمات ومتابعة مباشرة من الرئيس محمود عباس "أبومازن" من أجل الوصول الى هذه اللحظة الفارقة والتي سيبنى عليها الكثير،  وكما تعتبر مؤشر إيجابي في المنظومة الدولية وفي هذا التحالف الدولي الذي يعتبر أن دولة فلسطين جزء من أدوات عديدة أبرمت برعاية هيئة الأمم المتحدة وبأنها عضو كامل العضوية في العديد من مؤسسات وأجهزة هيئة الأمم المتحدة.   ملاحظة: التعريف بأمية مجموعة77، والصين يستحق ورشات عمل وجد إعلامي فلسطيني مستمر كإحدى الوسائل البديلة والابداعية لمقاومة الاحتلال والعنجهية الامريكية.   Drmsafi@gmail.com  

التعليقات على خبر: انتصرت فلسطين بأصوات العقلاء في مجموعة 77 .. بقلم د.مازن صافي

حمل التطبيق الأن