المنظومة الأمنية الإسرائيلية تستبعد ان يلغي الرئيس عباس الاتفاقيات أو وقف التنيسق الأمني

المنظومة الأمنية الإسرائيلية تستبعد ان يلغي الرئيس عباس الاتفاقيات أو وقف التنيسق الأمني

اخرى قبل 14 يوم

المنظومة الأمنية الإسرائيلية تستبعد ان يلغي الرئيس عباس الاتفاقيات أو وقف التنيسق الأمني

استبعدت مصادر بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية، أن يقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بإلغاء الاتفاقيات، أو وقف التنيسق الأمني، بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

ونقل موقع "والا" العبري، عن مصادر رفيعة بالمنظومة الأمنية الإسرائيلية قولها: "رغم تهديدات أبو مازن، لن يطرأ أي تغيير على التنسيق الأمني بين السلطة وإسرائيل".

ووفقا للموقع، أضافت المصادر: "أبو مازن لن يكسر قواعد اللعبة، واحتمالات ضعيفة جدا لوقف الاتفاقيات مع إسرائيل، خصوصا التنسيق الأمني، لأن الاتفاقيات الأمنية تخدم الطرفين".

وكان الرئيس قال امس، إن "القيادة الفلسطينية أصبحت اليوم في حل من الاتفاقات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية"، بحسب ما ورد في وسائل الإعلام العبرية.

وذكرت القناة الـ13 العبرية، صباح اليوم الأربعاء، أن أبو مازن، هدد بوقف الاتفاقيات مع أمريكا وإسرائيل، ونقلت القناة عن مسؤولين فلسطينيين قولهم، "إن هذا الأمر قد يكون قريبا".

وبسحب القناة العبرية، تأتي تهديدات عباس، في ظل تزايد الحديث عن تنفيذ مخطط ضم مناطق ومستوطنات بالضفة الغربية، للسيادة الإسرائيلية، وفقا لخطة صفقة القرن الأمريكية.

 

التعليقات على خبر: المنظومة الأمنية الإسرائيلية تستبعد ان يلغي الرئيس عباس الاتفاقيات أو وقف التنيسق الأمني

حمل التطبيق الأن