الوحدة الوطنية الحقيقية ومقاومة الاحتلال هما عنوان المرحلة

الوحدة الوطنية الحقيقية ومقاومة الاحتلال هما عنوان المرحلة

افاق قبل 10 يوم

الوحدة الوطنية الحقيقية ومقاومة الاحتلال هما عنوان المرحلة

المحامي علي ابوحبله

إن الوحدة الوطنية  الحقيقية ومقاومة الاحتلال تتصدر أولى أولويات شعبنا الفلسطيني وسمة عنوان المرحلة، وشعبنا الفلسطيني الذي  سينتصر على وباء كورونا سيحقق النصر على وباء الاحتلال.

اللقاء الوطني في بيروت ورام الله  الذي جمع أمناء القوى والفصائل الفلسطينية لبحث تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام والنتائج المترتبة على مخرجات اللقاء  وصفت بالمهمة، ويمكن البناء عليها  ضمن خطة وطنيه تقود لاستراتجيه تشكل مرجعيه للجميع ، تحتاج إلى جهود و خطوات عملية على أرض الواقع، تتمثل في إعادة ترتيب البيت الفلسطيني بمشاركة الكل الفلسطيني دون تفرد أو إقصاء.

يأتي اللقاء الوطني لكافة القوى والفصائل الفلسطينية في وقت حساس ومفصلي  تمر به القضية الفلسطينية في ظل المخاطر التي تتهدد القضية الفلسطينية ومخططات الضم وفرض السيادة الاسرائيليه وتهويد القدس ، وفي ظل إعلان ترامب موافقة حكومتي صربيا وكوسوفو على فتح ممثليات للبلدين في القدس المحتلة. مما يتطلب استنهاض كافة الجهود الفلسطينيه لافشال كافة المخططات واسقاط كافة مشاريع التصفيه ، وهذا يتطلب من كافة القوى والفصائل الفلسطينيه الشروع في صياغة البرنامج الوطني الجامع الذي يقوم على أساس التحلل من قيود اوسلو والتمسك  بكافة الخيارات التي شرعتها القوانين والمواثيق الدوليه واعطت للاقليم المحتل مشروعية مقاومة الاحتلال

الوحدة الوطنية الفلسطينية هي الشغل الشاغل اليوم لكل حريص على هذا الوطن ولكل غيور على فلسطين بدون الوحدة لن نحقق الهدف المنشود وبدون الوحدة لن يتحقق لهذا الشعب ما يصبو لتحقيقه وبدون الوحدة لن نصل إلى مشروعنا الوطني إنها الوحدة التي هي في مفردات كل واحد فينا وفي قاموس شعبنا لأنها تعني تجسيد ووحدة الدم ، الحوار والتوافق هما سفينة الإنقاذ لشعبنا فلا يعقل أن نختلف والوطن محتل ولا يعقل أن نختلف وبرنامج حكومة نتنياهو يحمل في طياته الانقضاض على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والتنكر لهذه الحقوق حيث الاستيطان والجدار وتهويد القدس والاستمرار في سياسة الاعتقال ومصادرة الأراضي ويهودية ألدوله ، أنبقى مختلفين حول أجندات اقل ما يقال عنها أنها قد لا تلبي طموحات شعبنا من هنا نرى أن بالحوار والتوافق حول البرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخروج من مأزق هذا الانقسام ما يؤدي بنا لمواجهة مخطط اليمين المتزمت في إسرائيل اليوم ،  أما إنهاء الانقسام والعودة إلى وحدة الوطن فهذا الذي نسعى لتحقيقه والذي هو الآن في سلم أولويات شعبنا لان بهذا الانقسام عانى ويعاني شعبنا منه وانعكس على مسار حياتنا وأدى بنا إلى ما نحن عليه من تفرق في الرؤى وفي وحدة الموقف ما جعل من إسرائيل تنظر لحالة الانقسام وكأنها هدف سعت هي لتحقيقه وها هو يتحقق بأيدي فلسطينيه وإنهاء الانقسام أصبح من أولى الاهتمامات من اجل التصدي لمخطط نتنياهو ومواجهته من اجل الحفاظ على الوحدة الجغرافية للدولة الفلسطينية التي نسعى للوصول إليها ولا يكون ذالك إلا بتلك العناوين الوحدة والحوار والتوافق وإنهاء الانقسام بهذا نكون قد وحدنا جهودنا وبهذا نكون قد حزمنا أمرنا لمواجهة المحتل مجتمعين وبهذا نكون قد وصلنا إلى استراتجيه فلسطينيه تأخذ بأبعادها تلك المتغيرات الاقليميه والدولية والتي من شانها أن تخدم قضيتنا الفلسطينية فيما لو استطعنا الوصول إلى تلك العناوين التي أصبحت باستحقاق التنفيذ

 

التعليقات على خبر: الوحدة الوطنية الحقيقية ومقاومة الاحتلال هما عنوان المرحلة

حمل التطبيق الأن