المتورطون بصفقات كأس العالم

بالصور.. المتورطون بصفقات كأس العالم بين قطر والفيفا

رياضه قبل 3 شهر

بالصور.. المتورطون بصفقات كأس العالم بين قطر والفيفا

نشرت صحيفة "ذا تايمز The Times" البريطانية تحقيقاً حول كبار اللاعبين في الصفقات الغامضة بين قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، فيما يتعلق بحق استضافة مونديال 2022، وجاء ترتيبهم كما يلي:

الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حاكم قطر السابق

تولى منصب أمير قطر حتى عام 2013، وبذل جهوداً مستميتة لجلب تنظيم بطولة كأس العالم إلى قطر، وكان القوة الدافعة وراء ملف العرض القطري لاستضافة مونديال 2022.

وبحسب صحيفة "ذا تايمز The Times" البريطانية، كان الشيخ حمد بن خليفة يمتلك ويسيطر على قناة "الجزيرة"، عندما قدم عرض الـ400 مليون دولار إلى الفيفا قبل أيام من التصويت في عام 2010، على اختيار ملف الدولة المضيفة للبطولة.

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الحالي

كان الشيخ تميم بن حمد، الحاكم الحالي لقطر، هو من يسيطر على قناة "الجزيرة الرياضية"، التي تم تغيير اسمها إلى "بي إن beIN"، عندما تم عرض دفع مبالغ مالية إلى الفيفا، بلغ مجموعها 480 مليون دولار في أبريل 2014، قبل أسبوعين من الإعلان عن نتائج التحقيق في ملف الفساد الذي ساد عملية تقديم العطاءات لاستضافة بطولة كأس العالم 2022.

الإعلامي القطري ناصر الخليفي

رئيس مجموعة beIN الإعلامية ورئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم. يظهر توقيع الخليفي على كل من عقود 2010 و2014، والتي تقدم إلى الفيفا مبالغ وصل إجماليها إلى 880 مليون دولار. ويتم التحقيق معه بواسطة الشرطة السويسرية على خلفية الرشاوي، المشتبه في قيامه بدفعها، وهو الأمر الذي ينفيه.

رئيس الفيفا المُقال سيب بلاتر

تولى رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفاFIFA " لمدة 17 عاماً قبل أن تتم إقالته في عام 2015 لإساءة استغلال منصبه. بعد أيام من حصول قطر على امتياز استضافة بطولة كأس العالم، وقع العقد على قبول عرض "الجزيرة" بمبلغ 400 مليون دولار، فيما يعد انتهاكاً لقواعد الفيفا.

سكرتير بلاتر جيروم فالكه

شغل فالكه منصب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم حتى تم إنهاء خدمته في عام 2016. قامت السلطات السويسرية برفع دعوى جنائية ضده بتهمة تلقي "مزايا غير مبررة" من ناصر الخليفي رئيس beIN خلال محادثات بشأن الحصول على حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولة كأس العالم لعامي 2026 و2030. وينفي فالكه ارتكاب أية مخالفات.

يُذكر أن "صنداي تايمز Sunday Times" كشفت، الأحد، عن وثائق سرية حول رشاوى يقترب مجموعها من المليار دولار دفعتها قطر للاتحاد الدولي لكرة القدة "فيفا"، من أجل الفوز بحق استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، وكذلك الحصول على حقوق حصرية لبث بطولات تابعة للفيفا.

وهؤلاء امتنعوا عن التعليق..

*امتنع متحدث رسمي باسم beIN عن الرد على ما وصفه بـ"ادعاءات غير مؤكدة"، قائلاً إن beIN اتبعت "العمليات ذات الصلة" في جميع مفاوضاتها. وأضاف المتحدث أنه "تم التحقيق في منح الفيفا حق استضافة بطولة كأس العالم على نطاق واسع، ولم يتم العثور على أي مخالفات فيما يتعلق بدورنا".

*رفض متحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التعليق على هذه المزاعم، لأنه سبق "التعليق بشأنها على نطاق واسع" من خلال التحقيق بشأن منح امتياز استضافة بطولة كأس العالم 2022 في الماضي.

*كما امتنع عن التعليق كل من بلاتر وفالكه والسفارة القطرية في لندن.

 

التعليقات على خبر: بالصور.. المتورطون بصفقات كأس العالم بين قطر والفيفا

حمل التطبيق الأن