موعظه الصباح 

عاقبة الظلم

اخرى قبل 3 شهر

موعظه الصباح 
عاقبة الظلم
الظلم محرم في شريعة الله تعالى، حرمه سبحانه على نفسه وعلى عباده، وتوعد عز وجل الظالمين بعذاب أليم في الدارين، وذلك لما له من عواقب وخيمة على الأفراد وعلى المجتمعات. قال الله تعالى كما في الحديث القدسي: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا).
الظلم طبع في نفوس بعض الناس، لا ينام إلا على ظلم الآخرين، ولا يقوم إلا على ظلم المساكين. وقد أخبر عز وجل أن من الناس من هو كثير الظلم لنفسه ولغيره فقال سبحانه: (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار)، ويقول جل وعلا: (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً).
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) رواه مسلم، فللظلم عواقب وخيمة في الدنيا والآخرة،

 

التعليقات على خبر: عاقبة الظلم

حمل التطبيق الأن