لغة المصالح

لغة المصالح

اخرى قبل 15 يوم

لغة المصالح

حين تطغى لغة المصالح على العلاقات بين الناس وحين تتحكم غريزة الأنا في شخصية الإنسان وحين يسعى هذا البعض لتحقيق مصالحه الخاصة. على حساب البشر وحين لا تتحقق تلك المصالح او تتعثر يصبح العداء لدى هؤلاء لمن لم يلبي مصالحهم ويبدا السباب والشتائم والتخوين وحدث ولا حرج بحيث ينقلب إلى إنسان شرير تتحكم فيه غريزة الشر والعدوانيه

والأمثلة كثيرة. وكثيرة في مجتمعنا حتى العلاقات باتت تبنى على المصالح

لو الإنسان وقف مع نفسه وفكر مليا في سلوكياته لاكتشف حقيقة نفسه الوصولية وأيقن انه عبد لغرائزه الشريرة وهذا ما يجعله عرضه للانتقاد لكن تجرد هذا البعض من إنسانيته تجعله فاقد. للكرامة وباللغة الدارجة متمسح وما أكثرهم في مجتمعنا

والحقيقة أن الفيش بوك مرآة لهؤلاء أصحاب المصالح المتلونين ولهم أكثر من موقف. ورأي

أكيد لو عادوا للوراء ودققوا فيما كتبوا وتفحصوا لربما تتغير مواقفهم

وتأكدوا أن صلاح المجتمع لا يتم إلا بالحقيقة ونشر العدل والمساواة بين الناس بالحقوق والواجبات

وصدق رسولنا الكريم القول يأتي زمان على أمتي يقال عنه السنوات الخداعات زمن يصدق فيه الكاذب ويكذب الصادق ويؤتمن الخائن ويخون الأمين

اللهم أجرنا من هذا الزمان المسمى بالرويبضه وابعد عنا أهل النفاق فهم كما قال فيهم رب العالمين

ان المنافقين في الدرك الأسفل من النار

التعليقات على خبر: لغة المصالح

حمل التطبيق الأن