تتبرأ من استهداف ميناء«الفجيرة

إيران تتبرأ من استهداف ميناء«الفجيرة» وتلمح لهذا الطرف

دولي قبل 3 شهر

إيران تتبرأ من استهداف ميناء«الفجيرة» وتلمح لهذا الطرف

دعت إيران، اليوم الاثنين، إلى كشف أبعاد الهجوم الذي استهدف ناقلات نفط قرب المياه الإقليمية الإماراتية، فجر الأحد، وذلك في أول موقف لها يأتي في ظل حديث عن علاقة طهران بالحادثة.

ووصف الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، استهداف السفن قرب ميناء الفجيرة بالباعث على "القلق والأسف"، داعياً إلى "التحقيق وتوضيح الأبعاد الدقيقة للحادث".

وحذر موسوي من أي محاولة ضارة من قبل "المتآمرين" لتقويض الاستقرار والأمن في المنطقة، مطالباً "دول المنطقة بأن تكون في حالة تأهب لأي مغامرة من قبل عملاء أجانب".

وفي وقت سابق علّق رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، حشمت الله فلاحت، بالقول: "إن أمن جنوب الخليج الفارسي هش كالزجاج".

وأمس قالت الخارجية الإماراتية، في بيان، إن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت للتخريب قرب المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي لإمارة الفجيرة.

وتشهد منطقة الخليج العربي توتراً غير مسبوق منذ سنوات؛ بين إيران والولايات المتحدة التي أرسلت منظومة صواريخ دفاع جوي من نوع باتريوت وحاملة طائرات إلى مياه الخليج.

ويعد ميناء الفجيرة على ساحل بحر عُمان أهم ميناء لتصدير النفط في دولة الإمارات، ويصدّر ما يصل إلى مليون و800 ألف برميل يومياً.

ويقع الميناء على بعد نحو 140 كيلومتراً (85 ميلاً) من مضيق هرمز، حيث يتم تداول ثلث جميع النفط في البحر.

وتتعامل المنشأة مع النفط للتخزين والشحن، وكذلك البضائع العامة، ويعتبر الميناء موقعاً استراتيجياً يخدم طرق الشحن في الخليج العربي وشبه القارة الهندية وأفريقيا.

التعليقات على خبر: إيران تتبرأ من استهداف ميناء«الفجيرة» وتلمح لهذا الطرف

حمل التطبيق الأن