. إسرائيل تهدم قرية عربية

للمرة 143.. إسرائيل تهدم قرية عربية وتشرد سكانها

فلسطيني قبل 3 شهر

للمرة 143.. إسرائيل تهدم قرية عربية وتشرد سكانها

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، قرية "العراقيب" العربية، الواقعة في منطقة النقب (جنوب)، وذلك للمرة الـ143 في غضون تسع سنوات.

 

 

وقال عزيز الطوري، عضو اللجنة المحلية للدفاع عن "العراقيب"، في تصريح إلى وكالة "الأناضول"، إن القوات الإسرائيلية اقتحمت القرية، وهدمتها للمرة الـ 143.

 

وأضاف: "عادةً ما كانت إسرائيل تستخدم الجرافات لهدم المنازل، ولكنها في هذه المرة ربطت المنازل بحبال قوية إلى سيارات قامت بالتحرك بسرعة، بما نجم عنه هدم المنازل".

 

وأوضح أنه "رغم الطقس الحار جدًا، وحلول شهر رمضان، إلا أن إسرائيل أصرت على الهدم، لتشرد الأطفال والنساء وكبار السن".

 

وأكد الطوري أن السكان مصممون على إعادة بناء القرية من جديد.

 

ومنازل "العراقيب" مبنية من الخشب والبلاستيك والصفيح، وتقطنها 22 عائلة، وفق مراسل "الأناضول".

 

وهدمت سلطات الاحتلال القرية للمرة الأولى، في يوليو 2010، ومنذ ذلك الحين تعود لهدمها في كل مرة يقوم السكان بإعادة بنائها.

 

ولا تعترف الحكومة الإسرائيلية بقرية العراقيب، ولكن سكانها- وعددهم بالعشرات - يصرّون على البقاء على أرضهم على الرغم من الهدم المتكرر لها.

 

وفي تقرير سابق، قالت منظمة "ذاكرات" التي تضم ناشطين إسرائيليين (يهودًا وعربًا) وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948، إن العراقيب أقيمت للمرة الأولى في فترة الحكم العثماني على أراضٍ اشتراها السكان.

 

وذكرت المنظمة أن السلطات تعمل على طرد سكان القرية منذ عام 1951، بهدف السيطرة على أراضيهم، مشيرة إلى أن إسرائيل لا تعترف بعشرات القرى الأخرى في منطقة النقب، وترفض تقديم أي خدمات لها.

التعليقات على خبر: للمرة 143.. إسرائيل تهدم قرية عربية وتشرد سكانها

حمل التطبيق الأن