هي بالأساس بسبب الاحتلال و بأصحاب المصالح والأجندات الخاصة

معاناة الشعب الفلسطيني هي بالأساس بسبب الاحتلال و بأصحاب المصالح والأجندات الخاصة

افاق قبل 3 شهر

معاناة الشعب  الفلسطيني هي بالأساس بسبب الاحتلال و بأصحاب المصالح والأجندات الخاصة

المحامي علي ابوحبله

قضية الرواتب والمعاناة التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني هي بالأساس بسبب الاحتلال الذي يتحكم في كل شؤون حياتنا ، وان تحكم الاحتلال بمفاصل حياتنا الفلسطينية وهيمنته على مقدرات شعبنا هي بفعل الاتفاقات المجحفة المتفرعة عن اتفاق أوسلو وفي مقدمتها اتفاق باريس الاقتصادي حيث تستحوذ حكومة الاحتلال على ضريبة المقاصة ، وقرار حكومة الاحتلال بخصم مستحقات الأسرى والشهداء من ضريبة المقاصة وضعت السلطة الفلسطينية بمأزق مالي واقتصادي تسبب  في أزمة قضية الرواتب وهي ازمه مفتعله من الاحتلال لتحقيق أهداف وغايات الاحتلال وخلق هوه بين الشعب الفلسطيني بمختلف شرائحه وقيادته

حكومة الاحتلال  الإسرائيلي بسياستها تهدف إلى مخطط یقود لفلسطنة الصراع وتجسيد الفصل الجغرافي بين الضفة الغربية وقطاع غزه  ،والسؤال ھل توجد    استراتجيه وطنيه فلسطينيه  لمواجهة  جمیع المخاطر التي یمكن مواجھتھا في حال تدخل إقلیمي ودولي یجسد عملیة  الفصل الجغرافي  ، وھنا یبرز السؤال الأھم ھل العلة في الحكومة أم في أداره ومعالجة  ألازمة  السیاسیة وھي مسؤولیة فصائلیة ولیست مسؤولیة الحكومة وھذه العلة لیست في الحكومة والعلة أساسا بأصحاب المصالح والأجندات الخاصة وھي ابعد ما تكون عن الھم الوطني والصالح العام للقضیة الفلسطینیة

 الخشیة التي تتهددنا جميعا  من مخطط یقود لفلسطنة الصراع وهو  مخطط إسرائيلي يتماها البعض معه  ظنا انه يخدم مصالحه ولا ندري إن كان ذلك   وفق   استراتجیه محكومه بمصالح خاصة وأجندات ھي ابعد ما تكون عن تحقیق المصالح الوطنیة الفلسطینیة في ظل تعقیدات الوضع الداخلي الفلسطیني والتباعد والتناقض بین الفصائل الفلسطینیة ولا  تحقق الھدف المنشود لتوحید الجغرافیة الفلسطینیة

أن المرحلة ألراھنه  وخطورتها على القضية الفلسطينية  ضمن حلول باتت تستهدف الاستحواذ على القرار السياسي الفلسطيني ومقايضة المال والاقتصاد بالحقوق الوطنية والسياسية وهذا الحصار المالي والاقتصادي  والضغوط الممارسة على الشعب الفلسطيني هو ضمن مسعى تقوده الولايات المتحدة الامريكيه وإسرائيل لتحقيق تنازلات فلسطينيه ولا تخجل أمريكا من المجاهرة به والمطالبة بضرورة الانصياع لمطالبها ، وهذا يحتم على الجميع تحقيق  استقرار داخلي ووحده وطنيه لمواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية

 استعادة الوحدة الوطنیة والجغرافیة الفلسطینیة أمر حتمي لا بد من تحقيقه  لإفشال مخطط فصل غزه عن الضفة الغربیة وإسقاط صفقة  القرن وھو أمر یتعارض ومصالح البعض .

إصلاح وتصویب الأوضاع الداخلیة وتلبیة المتطلبات الفلسطینیة لتدعیم صمود الشعب الفلسطیني  هي أولى الأولويات نحو ترسیخ مفھوم ألدوله  ، وزيارة  رئيس الوزراء الدكتور اشتيه للأردن أثمرت عن تفعیل الاتفاقيات ألاقتصاديه  الأردنية  الفلسطینیة  وعقد اتفاقات اقتصاديه تساهم في الانفكاك التدريجي عن اتفاق باريس الاقتصادي وخاصة فيما يتعلق بالطاقة والصحة والمناطق الصناعية المشتركة ، وهي  ثمرة الجھود التي  بذلت وتبذل اليوم لتعمیق روابط العلاقات الاردنيه  الفلسطینیة وصولا إلى التكامل الاقتصادي ضمن جھود الحكومة للانفكاك الاقتصادي مع إسرائیل والانفكاك والتحرر من اتفاقیة باریس ألاقتصادیه  وزیادة التعاون بین الأردن وفلسطین وخاصة في مجال الربط الكھربائي والاتصالات ومختلف الجوانب ألاقتصادیه  

نتمنى على الجمیع الترفع لمستوى المسؤولیة والتوقف عن المناكفات والسعي وراء مصالح انیه وأجندات لا تخدم الصالح العام والاصطفاف بموقف وطني جامع. تجمع جميع القوى  بموقف استراتيجي وطني   وتصويب أولوية الصراع مع الاحتلال ، الحقیقة التي على الجمیع أن یدركھا أن  ما نعاني منه من ويلات وحصار وتجويع هو بسبب السياسات للاحتلال وان الاحتلال هو مكمن علتنا ، وعلى أصحاب  المصالح والأجندات الخاصة أن يدركوا مخاطر ما نعاني منه ويضعوا في أولويات اهتمامهم تصويب أولويتهم صوب الاحتلال ،  وإذا كان ھناك من ھو حریص على القضیة الفلسطینیة ومشروعھا الوطني وثوابت العمل الوطني لا ینظر بمنظار المصالح ولا بمنظار التوزیر ولا بمنظار المكاسب والمغانم  وغیرھا لان كل إلاھتمام  يجب أن ينصب بالتصدي للاحتلال ومشروعه الاستیطاني والتھویدي وتدمیر رؤیا الدولتین وتصفیة ألقضية  الفلسطینیة  لیضع الجمیع نصب  أعينهم حمایة شعبنا الفلسطیني من الاحتلال وقطعان مستوطنیه  ویصوب اولویة  الصراع مع الاحتلال ولا یحرف البوصلة نحو تأجیج الصراع والدفع لفلسطنة الصراع وھي خدمات تقدم للاحتلال بالمجان وھي ضمن برامجه  وتوصیات مؤتمر ھرتسیلیا لتحقیقه ،  كل ما یحتاجه ویتطلبه  شعبنا الفلسطیني استراتجيه وطنیه تنهي الانقسام وتحقق الوحده الوطنيه وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني  تقود شعبنا الفلسطيني  للتحرر والتحریر من الاحتلال الإسرائیلي وأقامة  دولتنا الفلسطینیة المستقلة وعاصمتھا القدس

التعليقات على خبر: معاناة الشعب الفلسطيني هي بالأساس بسبب الاحتلال و بأصحاب المصالح والأجندات الخاصة

حمل التطبيق الأن