مهاجم إل باسو..

مهاجم إل باسو.. يميني عنصري سعى لقتل أكبر عدد من المكسيكيين

دولي قبل 2 شهر

مهاجم إل باسو.. يميني عنصري سعى لقتل أكبر عدد من المكسيكيين

كشفت صحف أميركية عن هوية المهاجم الذي قتل 20 شخصا وأصاب 26 على الأقل، بعد عملية إطلاق نار جماعية "عشوائية"، في مدينة إل باسو، بولاية تكساس الأميركية أمس السبت، ويبدو أنها استطاعت أيضا أن تكشف عن دوافعه.

وقال موقع "ذي دييلي بست" الإخباري، إن المهاجم باتريك كروزيس (21 عاما)، ألمح إلى نيته تنفيذ الجريمة قبل ساعة تقريبا على منصة منتدى "8 تشان" المُستخدم بكثر من قبل ناشطي اليمين المتطرف، حيث أعلن أحد الحسابات على الموقع، أنه يُخطط لهجوم، وأشار إلى أنه في تكساس، وأنه سيستخدم سلاح "إي كي 47" في ذلك، على غرار السلاح الذي حمله كروزيس أثناء المذبحة التي ارتكبها.

وأرفق الحساب إعلانه هذا، ببيان معادي للمهاجرين (الذين يملؤون مدينة إل باسو نظرا لقربها من الحدود مع المكسيك)، مستخدما عبارات تمجد "الفوقية البيضاء" العنصرية، لتبرير العنف ضد الأشخاص القادمين من دول أميركا اللاتينية.

وأشار الموقع إلى أن الإرهابيين حاملي فكر "الفوقية البيضاء"، عادة ما يخلفون ورائهم بيانات توضح دافعهم العنصري لارتكاب جرائمهم، ولحث أشخاص آخرين يشاركونهم الفكر على ارتكاب جرائم مماثلة.

 

 

Sam Pye@freddie1999

 

VIDEO: The scene inside the Cielo Vista Mall, adjacent to the Walmart Supercenter, El Paso, Texas. pic.twitter.com/RsuJGNWvmf #ElPaso #Texas #shooting

وادعى مؤلف بيان هجوم إل باسو، والذي تُشير التوقعات إلى أنه الإرهابي كروزيس، أنه استلهم كلماته من بيان الإرهابي الأبيض الذي قتل 51 مصليا مسلما في نيوزيلاندا في آذار/ مارس الماضي.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أمس، أن المهاجم سعى إلى قتل أكبر عدد من المكسيكيين.

ووقع إطلاق النار قرابة الساعة 12 ظهرًا، أمس، السبت، بحسب التوقيت المحلّي، إذ نشرت الشرطة تغريدة في حسابها على تويتر، قالت فيها "انتباه: إطلاق نار، ابقوا بعيدين عن مركز سييلو فيستا التجاري. الوضع ما زال يتطوّر"، مضيفة "تلقّينا تقارير عديدة عن وجود أكثر من مسلّح يطلقون النار".

 

التعليقات على خبر: مهاجم إل باسو.. يميني عنصري سعى لقتل أكبر عدد من المكسيكيين

حمل التطبيق الأن