الرئيس محمود عباس صمام الامان للشعب الفلسطيني

الرئيس محمود عباس صمام الامان للشعب الفلسطيني ولن يسمح بعودة الفوضى و حالات الفلتان الأمني

افاق قبل 23 يوم

الرئيس محمود عباس صمام الامان للشعب الفلسطيني ولن يسمح بعودة الفوضى و حالات الفلتان الأمني

والشعب الفلسطيني النصير لأجهزته الامنيه الساهرة على امن وأمان المواطن الفلسطيني

حزب عداله الفلسطيني / دائرة الاعلام والتثقيف السياسي

يكتبها المحامي علي ابوحبله

إن من أولى أولويات اهتمامات الرئيس محمود الحفاط على الامن والاستقرار للشعب الفلسطيني ومواجهه الاخطار التي تتهدد القضيه الفلسطينيه وكلمه ان الرئيس محمود عباس صمام امان الشعب الفلسطيني

وان من مهام الاجهزه الامنيه هو الحفاظ على الأمن والأمان للمواطن الفلسطيني وتحقيق الاستقرار ومحاربة كل حالات الفلتان أو التسيب الأمني ، إن الاجهزه الامنيه وهي تحارب الجريمة المنظمة وتلاحق العابثين تسعى لتحقيق امن وسلامه الوطن من عبث العابثين والمندسين

وجل ما تسعى الى تحقيقه الاجهزه الامنيه بكل مكوناتها إنما تسعى لتحقيق امن واستقرار الوطن بناء على تعليمات وتوجيهات الرئيس بصفته القائد الاعلى لهذه الاجهزه بكل مكوناتها

إن ما يعايشه شعبنا الفلسطيني من ممارسات الاحتلال ومحاولات عبثه بأمن الوطن وما تقوم به قوات الاحتلال من ممارسات تهدف لضرب الاستقرار ووحدة شعبنا الفلسطيني فان على النقيض من كل ذلك تقوم الاجهزه الامنيه بإحباط كل محاولات الاحتلال لهذا العبث الأمني وهذه الفوضى التي يرغب الاحتلال بإثارتها بكونه المستفيد من تلك الحالة التي تحقق له غاياته وأهدافه بالاستمرار بعدوانيته على شعبنا مما يعطيه المجال للعبث بأمن وطننا وامن مواطننا الفلسطيني ،

إن حقيقه ما نشهده اليوم من حالات اطلاق نار وجرائم الترويج للمخدرات. ومحاولات لخلق الجرائم ان هي الا ضمن مخطط يهدف لخلق حاله من الهلع والفوضى و يعيدنا للامس القريب لتلك المعاناة لمواطننا الفلسطيني من تلك الحالة التي سادت فيها الفوضى وحالة الفلتان الأمني والتي قضت على مضاجع امن المواطن وجعلته عرضة للابتزاز والتهديد والوعيد تلك الحالة المفزعة أدت بالآلاف من أبناء شعبنا للبحث عن الأمن والأمان مما زاد في حالات ألهجره عن ارض الوطن وحالت تلك الحالة ودون التقدم العمراني والاقتصادي وأدت إلى ما شهده الوطن الفلسطيني من حالات عدم الاستقرار بنتيجة تلك الفوضى التي عملت على زيادة الجريمة وتعطل العدالة وشل القدرات على ملاحقة العابثين بأمن الوطن والمواطن

، هذه الحالة المفزعة التي سبق لشعبنا أن عايشها ورفضها بالمطلق فهو اليوم يستنكر أي محاوله من محاولات المس بأمن الوطن والمواطن وهو يرفض بالمطلق للعودة إلى حالة الفوضى والفلتان الأمني ، لان الأمن والأمان هو غاية ما يطلبه المواطن الفلسطيني في ظل الحالة الاستثنائية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي ،

إن شعبنا الفلسطيني وهو يستنكر أية محاوله للعودة بنا للوراء ويستنكر كل محاولات بث الفوضى ونشر الرعب بين أبناء الشعب الفلسطيني فان مطالب شعبنا الفلسطيني كانت وما زالت لا للفوضى ولا للعبث بأمن وأمان المواطن ونعم للأمن والاستقرار وتحقيق العدالة وفرض سيادة القانون

، إن تطلعات شعبنا هو التخلص من هذا الاحتلال الجاثم على صدورنا والمستوطن أرضنا ، هذه هي أولويات شعبنا الفلسطيني التي لن تتحق إلا بوحدة شعبنا وبتحقيق أمنه وأمانه واستقراره ليتسنى له مواجهة مخططاته ومشروعه الاستيطاني والتهويدي واسقاط كل الحلول الهادفه لتصفيه القضيه الفلسطينيه وفي مقدمتها صفقه القرن

إن الفوضى والعبث الأمني هي نقيض التحرر ومقاومة الاحتلال ، إن جل ما تسعى لتحقيقه الاجهزه الامنيه هو بمحاربة أية حاله من حالات الفلتان والعبث الأمني وأية محاوله لنشر الفوضى والجريمة التي يحاول البعض نشرها بمجتمعنا الفلسطيني

لنعمل جميعا على تحقيق الأمن والاستقرار لمجتمعنا الفلسطيني ولندعم كل مجهود لسياده الرئيس محمود عباس في مواجهته للمؤامرات التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني ولنكن السند الداعم لهذا المجهود لما يمثله الرئيس محمود عباس من صمام امان لشعبنا الفلسطيني وللقضيه الفلسطينيه

ولنكن السند الداعم لاجهزتنا الامنيه في محاربتها لكل أنواع الجريمة ولتصديها لكل حالات العدوان على حرية مواطننا ألفلسطينيي وتعديها على حرمة هذا الوطن الفلسطيني

على كل من تسول له نفسه للعبث بأمن هذا الوطن أن يعيد حساباته وان يعود لرشده وان يتراجع عن ما يقوم به لان شعبنا بكافة فئاته لن يسمح بعودة الفوضى ولن يسمح لأية حاله من حالات الفلتان الأمني وهو النصير لأجهزته الامنيه الساهرة على امن وأمان المواطن الفلسطيني

 

 

التعليقات على خبر: الرئيس محمود عباس صمام الامان للشعب الفلسطيني ولن يسمح بعودة الفوضى و حالات الفلتان الأمني

حمل التطبيق الأن