قوى تؤكد على إنهاء الانقسام

دمشق: قوى تؤكد على إنهاء الانقسام ومواجهة محاولات تصفية القضية

فلسطيني قبل 15 يوم

دمشق: قوى تؤكد على إنهاء الانقسام ومواجهة محاولات تصفية القضية

عقدت الجبهتان الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين، وحركة الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية القيادة العامة والصاعقة وحزب الشعب الفلسطيني، أمس الأربعاء، اجتماعًا في العاصمة السورية دمشق، لمناقشة المستجدات الراهنة والرؤية الوطنية لتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ومناقشة الموقف من الانتخابات.

وأجمع الحضور على خطورة الأوضاع السياسية الراهنة في ظل العدوان الصهيوني والأمريكي المتواصل الذي يستهدف تصفية قضيتنا وحقوقنا الوطنية والتي يجب التصدي لها موحدين من خلال تفعيل المقاومة الشاملة. وفق نص البيان الذي وصل القدس دوت كوم نسخةً عنه.

وشدد الحضور على أهمية الحراك السياسي الفلسطيني القائم من أجل وضع مسار وطني واضح لإجراء انتخابات شاملة وديمقراطية ونزيهة تكون جزء لا يتجزأ من جهود استعادة الوحدة وإنجاز المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني وإعادة بناء منظمة التحرير على أسس ديمقراطية، وهذا يستوجب تفعيل قرارات الإجماع الوطني التي تم الاتفاق عليها في القاهرة وبيروت، كما يستدعي المسارعة في عقد اجتماع الإطار القيادي المؤقت لبحث سبل مواجهة هذه المخاطر والتحديات من خلال الاتفاق على الإستراتيجية الوطنية والبرنامج السياسي المشترك، وإجراء الانتخابات الشاملة (رئاسية – تشريعية – مجلس وطني فلسطيني) بما يعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني وتوفير الشراكة الوطنية بعيداً عن الهيمنة والتفرد والإقصاء.

واتفق الحضور على استمرار الضغط الوطني الشعبي في الداخل والخارج من أجل إنجاز المصالحة واستعادة الوحدة والتعامل مع الرؤية الوطنية التي أطلقتها القوى الثمانية كخارطة الطريق ورافعة وطنية مهمة يتم الارتكاز إليها في حل أي معضلات تعترض طريق إنجاز الوحدة.

 

التعليقات على خبر: دمشق: قوى تؤكد على إنهاء الانقسام ومواجهة محاولات تصفية القضية

حمل التطبيق الأن