الجنود الأمريكيون اختبئوا لساعات

الجنود الأمريكيون اختبئوا لساعات ونجوا بـ«أعجوبة» في استهداف إيران قاعدة «عين الأسد»

دولي قبل 13 يوم

الجنود الأمريكيون اختبئوا لساعات ونجوا بـ«أعجوبة» في استهداف إيران قاعدة «عين الأسد»

الأنبار – وكالات: خلال موجات الصواريخ الباليستية الإيرانية التي تساقطت على قاعدة عين الأسد العسكرية غرب العراق الأسبوع الماضي، تجمّع الجنود داخل مخابئ لساعات، تخوفاً من تفاقم النزاع، كما قال القائد الأمريكي الأعلى في القاعدة، واصفاً الهجوم بـ«غير المسبوق».

وخلال المقابلة في القاعدة الجوية، قال اللفتنانت كولونيل تيم غارلاند إن رؤساءه أعطوه «بضع ساعات من التحذير المسبق» من أن هجوماً سيقع ليلة السابع من كانون الثاني/يناير.

وزاد «كان رد فعلي الأول الصدمة، وعدم التصديق بداية»، مشككاً حينها في قدرة إيران أو استعدادها لشن هجوم صاروخي على القاعدة.

جنرال يكشف تفاصيل عن الهجوم ويصفه بـ«غير المسبوق»… والشرطة العراقية تعلن إصابة 60 من عناصرها في الكوت

وأشار إلى أن وضع تلك القوات في مأمن كان عملاً سريع التفكير والتنسيق بين قادة الجيش والقوات الجوية في عين الأسد.

وبحلول الساعة 23:00 (20:00 ت غ)، كانت القوات الأمريكية وقوات التحالف قد خرجت من عنابر نومها ومكاتبها، واختبأت إما في مستودعات محصنة أو تشتت في أنحاء القاعدة. وانتظر هؤلاء وسط التوتر، لأكثر من ساعتين.

عندما هدأ القصف، حوالى الساعة الرابعة فجراً، خرج القادة والجنود من ملاجئهم ليروا الحرائق مشتعلة في أنحاء القاعدة، وأكثر من عشرة مواقع أصابتها الصواريخ، ولكن بأعجوبة لم تقع إصابات.

كان هناك جنديان في أبراج حراسة دفعهما الضغط خارج مواقعهما، لكنها عانيا من ارتجاج فقط. قال غارلاند «كيف نجيا؟ كانت معجزة من الله».

في سياق متصل، تواصلت المواجهات بين الشرطة العراقية والمتظاهرين المطالبين بالتغيير، وذكر متحدث باسم الشرطة العراقية أن 60 من عناصرها أصيبوا بجروح جراء استخدام متظاهرين الحجارة ضد القوات الأمنية في شارع الهورة في مدينة الكوت.

وذكر الرائد حسين السراي مدير إعلام قيادة شرطة واسط في بيان صحافي أن «قوات شرطة واسط استخدمت أقصى درجات ضبط النفس لمنع سقوط قطرة دم من الطرفين، وأنها استخدمت قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في شارع الهورة في مركز مدينة الكوت، لكن 60 من رجال الشرطة أصيبوا بجروح بإصابات مختلفة أغلبها كانت طفيفة جراء استخدام المحتجين الحجارة لرشق قوات الشرطة»

واضاف أن جميع المصابين غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج.

 

التعليقات على خبر: الجنود الأمريكيون اختبئوا لساعات ونجوا بـ«أعجوبة» في استهداف إيران قاعدة «عين الأسد»

حمل التطبيق الأن