اللواء دويكات: سنحشد الدّعم ونناضل لإقامة دولتنا بعاصمتها القدس الشريف

اللواء دويكات: سنحشد الدّعم ونناضل لإقامة دولتنا بعاصمتها القدس الشريف

فلسطيني قبل 2 شهر

اللواء دويكات: سنحشد الدّعم ونناضل لإقامة دولتنا بعاصمتها القدس الشريف

رام الله - علي أبو حبلة

 

 

- للاعلام دور مهم رسالتكم ورؤيتكم الإعلامية للاجهزة الأمنية ؟

 

طلال دويكات : العلاقة بين الإعلام والأمن تقوم على الاستقلالية والتكاملية في كونهما يسعيان الى خدمة المجتمع، فكلاهما يبحث عن الحقيقة وتقديمها للمواطن، والرؤية الإعلامية لنا هي توثيق العلاقة بين الأمن والإعلام بما يخدم المصلحة المجتمعية.

 

هل من رؤية اعلامية ضمن استراتيجية بناءة في توجهات الاعلام للاجهزة

الأمنية ؟

طلال دويكات : الرؤية الإعلامية هي نقل المعلومة بمصداقية وشفافية للحد من خطاب التضليل والتحريض على الكراهية والتمييز بين الحقيقة والأكاذيب وأن تقوم بدور أفضل من أجل رفعة المجتمع.

 

- لوحظ جرأة في سياستكم الاعلامية والدليل الاعتذار من قبلكم لما تعرض له الإعلاميون من مضايقات اثر التظاهرات الأخيرة ؟

طلال دويكات : رجل الأمن يحرص في تعامله مع الناس أن يكون مهنياً وطنياً قانونياً في اجراءاته، والعلاقة مع المواطن تبنى على أساس الاحترام وعدم التعامل بشخصنة، وإن حدثت تجاوزات من قبل رجل الأمن المعرض للخطأ، فالحديث الشريف يقول "كل ابن ادم خطاء وخير الخطائين التوابون"، تتم محاسبته مرتين الأولى على خطئه والثانية لأنه يمثل القانون ويقدم ذريعة يستخدمها البعض لجلد المؤسسة الأمنية وخلخلة الثقة مع المواطن. ونحن انسجاما مع هذا التوجه نملك الجرأة للاعتراف بالخطأ إن وقع، انطلاقا من حرصنا على اتاحة أكبر مساحة من الحرية أمام الإعلام والإعلاميين لادراكنا لدورهم المفصلي في دعم نضالنا من أجل نيل الحرية والاستقلال، ولفضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق فلسطين أرضا وشعبا، وهذا أيضا ينطبق على كافة أبناء شبعنا الصابر المرابط في حفظ كرا متهم واتاحة الفرصة أمامهم لتعبير بحرية عما يجول بخاطرهم ضمن حدود القانون وبما يخدم قضيتنا العادلة .

 

- رؤية الاعلام للأجهزة الامنية في مستجدات الاحداث في الساحة الفلسطينية وبخاصه لجهة الانقسام حيث نشهد تطورا في التوجهات الاعلامية ؟

 

طلال دويكات : الأجهزة الأمنية هي جهة تنفيذية، لمهام مكلفة بها لتقديم خدماتها بمساواة ودون تمييز ومحاباة، وأن تنأى بنفسها عن التجاذبات السياسية، والمحافظة علىهيبة الدولة وسيادة القانون .

 

هل من خطة اعلامية لمواجهة خطر الاعلام الصهيوني ومحاولات بث حرب الاشاعة ونشر الاضاليل التي تستهدف الجبهة الداخليه الفلسطينية ؟

طلال دويكات : الأجهزة الأمنية تتعامل بمهنية وبحس وطني عال مع الاحداث والتحديات المختلفة وفي وقت في الازمات تكثر الشائعات والتي غالباً ما يكون مصدرها الجهات المناوئة والمستفيدة منها لغايات تحقيق أهدافها لدس السم بالدسم، ومحاربتها يكون بتحكيم لغة العقل حفاظاً على تماسك الجبهة الداخلية والثقة بها .

_____________________

هل سنشهد في القريب العاجل تنسيقا إعلاميا مع دول الجوار العربي ضمن خطة تطوير الاداء الإعلامي ؟

 

طلال دويكات :- نعم، ففلسطين تشارك في المؤتمرات العربية لرؤساء أجهزة الإعلام الأمني في الدول العربية، سنوياً، وكان المؤتمر الأخير في تونس في شهر حزيران الماضي،والذي يتم من خلالها بحث جملة من المواضيع المتصلة في مجملها بسُبل تطوير منظومات أجهزة الإعلام الأمني وتوطيد العلاقات مع وسائل الإعلام من خلال وضع استراتيجيات وخطط اتصالية تستجيب لمتطلبات المرحلة وما تشهده وسائل الإعلام والاتصال من تطورات متلاحقة.

كذلك نحن لا ندخر جهدا في المشاركة بكافة المنابر الاعلامية والمؤتمرات عربيا

ودوليا كي تكون فلسطين حاضرة دائما في شتى المياديين لشرح قضيتها وحشد

الدعم والمساندة لها وصولا لتحقيق أهدافها الوطنية .

 

- تتعرض القدس لخطر التهويد ونشهد ازديادا لإعتداءات المستوطنين على الاماكن المقدسه واقتحامات لل مسجد الاقصى دور الاعلام في مواجهة مخاطر ما تتعرض له القدس ومناطق السلطه الفلسطينيه.

طلال دويكات : يبذل الاعلام الفلسطيني دورا مهما ومستمرا في فضح الاحتلال وتعريته أمام العالم، وبث جرائمه على وسائل الاعلام المحلية والدولية، وما يخلفه من ويلات ومآس تنعكس على مختلف شرائح شعبنا الفلسطيني .

ويقوم الاعلام بتغطية الاعتداءات المتكررة للمستوطنين المتطرفين على القدس والمقدسات، وممارساته التعسفية الممنهجة من أجل تهويد المدينة المقدسة وطرد الفلسطينيين من بيوتهم وهدمها في احيان كثيرة في سياسة عنصرية فاشية.

 

- ما هي رؤيتكم وخطتكم لتطوير الاعلام في الاجهزة الامنية وهل سنشهد مزيدا من التطور الاعلامي ضمن رؤية متكاملة على ضوء تطور وسائل

تكنولوجيا الاعلام .

طلال دويكات : لا شك أن التطور الهائل في وسائل التواصل والمعلومات العصرية يفرض نفسه على العالم وفلسطين ليست بمنأى عن التطورات التكنولوجية الخاصة بالاعلام ونعمل على مواكبته وخاصة بعد أن اتسعت مجالات استخدام الإعلام، لتشمل موضوعات مهمة يعتبر الإعلام الأمني من أهمها.

ونحن نواكب بشكل دائم كل ما يستجد في هذا المجال على مستوى العالم كي نكون

دائما على أتم الاستعداد للاستفادة من كل وسيلة وكل أداة وقناة اعلامية وتكنولوجية نستطيع من خلالها ايصال صوتنا للعالم لحشد الدعم والتأييد لقضيتنا وصولا لدحر الاحتلال وإقامة دولتنا المستقلة بعاصمتها القدس الشريف

التعليقات على خبر: اللواء دويكات: سنحشد الدّعم ونناضل لإقامة دولتنا بعاصمتها القدس الشريف

حمل التطبيق الأن