من هو آدم احمد سمينة المسؤول التنفيذي لمؤتمر اربيل.. ؟ حقائق... صادمة

من هو آدم احمد سمينة المسؤول التنفيذي لمؤتمر اربيل.. ؟ حقائق... صادمة

اخرى قبل 21 يوم

من هو آدم احمد سمينة المسؤول التنفيذي لمؤتمر اربيل.. ؟ حقائق... صادمة

لاتزال الارتدادات تتوالى علينا بعد ما حصل في شمال العراق وتحديدا في محافظة اربيل وداخل فندق ديفان.. حيث اجتمع الاشرار وبائعي الأوطان واعلنوا عن خطوتهم في التطبيع مع الكيان الصهيوني.. وانا على يقين ان هذا المؤتمر لم يعقد لولا موافقة الجميع سواء في المنطقة الخضراء ام في حكومة اربيل المحلية.

ما شد انتباهي هو احد الشخصيات المهمة والرئيسة في عقد هذا المؤتمر وكان نشطا يصول ويجول داخل اروقة المؤتمر ويخب فلاشات الكاميرات واضواء استوديوهات الفضائيات.. أنه المدعو آدم احمد سمينة سويدي الجنسية.. يهودي الديانة هكذا كان يقدم نفسه للجميع.. في كل مرة يظهر آدم على شاشات الفضائيات ارى في جبينه نقطة سوداء تدل على انه يحمل بداخله رياح من الكذب والتدليس تخرج من فمه ليتصور ان الجميع قد وثقوا به وصدقوا ما يقوله وانه يدافع عن ( حق لليهود) اجداده في العراق وانه يبحث عن السلام والسلم.

وبسبب فضولي كصحافي امتهن هذه المهنة طوال 38 عاما اخذت اقلب دفاتري وابحث عن حقيقة آدم احمد سمينة.... كيف يكون يهوديا واسمه الثاني احمد.. واليهود يكرهون كره العمى أسم (احمد ومحمد)؟ وان اسمه الثالث سمينة يذكرني بمطعم ابن سمينة الشهير في بغداد وان صاحب هذا المطعم كان يسكن في مدينة الاعظمية... وهذه المدينة العريقة اعرف شوارعها ودرابينها وازقتها والعوائلالكبيرة التي تقطنها ابا عن جد ولا يوجد بين ظهرتنيهم يهوديا ... من هذه النقطة بدأت سلسلة الحقائق تتكشف لي بعد ان وجهت صوب اتصالاتي االى مملكة السويد حيث لي فيها أصدقاء عراقيين وكذلك إلى الحبيبة الاعظمية حيث فيها الاعمام والاصدقاء... وطرحت عليهم سؤالا محددا من هو آدم احمد سمينة وعرضت عليهم صوره في مؤتمر العار في اربيل وعدة فديوهات أجراها مع الفضائيات... والجميع فتح على شلال من المفاجأت الصادمة... ففي الاعظمية اكدوا لي أن آدم احمد سمينة هو نفسه أركان احمد البياتي.. تركماني مسلم والده كان يعمل في مطعم ابن سمينة ليعيل أسرته الفقيرة وبسبب مهنته في مطعم ابن سمينة اطلق عليه في الاعظمية احمد سمينة... وابنه أركان كان متأخرا في دراسته بسبب غبائه وبعد وفاة والده اختفى أركان ابن أحمد سمينة.

اذن فهذه اولى المفاجأت و الخطوات التي وضعتني على الطريق الصحيح لمعرفة بقية الحقيقة ومعرفة كيف تحول أركان احمد البياتي التركماني المسلم إلى ادم احمد سمينة اليهودي... هنا كان لابد من التواصل مع السويد... التي أكد بعض الاخوة هناك ان معلوماتي التي حصلت عليها عن أركان احمد البياتي صحيحة فهو جاء إلى السويد لاجيء وبسبب النقص الذي يشعر به من ناحية ضعف الحالة المادية وفشله الدراسي وضعف قدراته العقلية فقد اختار طريق اخر لطالما يبتعد عنه اللاجئين سواء عراقيين ام عرب... فقد انخرط أركان احمد البياتي للعمل لصالح الاستخبارات السويدي ( السيفو) و بعد أن حصل على الجنسية السويدية وحسب القوانين السويدية النافذة بإمكان المتجنس ان يغير اسمه الأول فقط فأختار اسم آدم... ليكون آدم احمد سمينة الذي غير ديانته الإسلام ليست بدلها بالديانة اليهودية لينطلق آدم احمد سمينة لعالم التجسس على اللاجئين العرب بشكل عام والعراقيين بشكل خاص.. وبالاخص لو كانوا من العراقيين السنة... وايضا تواجده في تجمعات العراقيين في الحسينيات الموجودة في يافلا والعاصمة ستوكهولم... والمعروف ان الجالية اليهودية تحتضن مثل هذه المواهب الفريدة وتقدم لها المال و أرقى فرص العمل كنوع من الدعم والتشجيع... كل هذا لم يشبع أركان احمد البياتي او آدم احمد سمينة فهو كلما حصل على مايريد ي؛ عر ان النقص فيه يتسع ويزداد... فاخذ يتنقل في الاقطار العربية كعميل وجاسوس يبحث عن الانتقام لنفسه... وفي مصر تعرف على امرأة عراقية وتزوجها وسكن معها في الاسكندرية وافتتح عدة مشاريع تجارية رغم ان أسرته وزوجته يقيمون في السويد... وأصبح يتنقل مابين السويد ومصر وبلدان عربية في المغرب العربي ولندن خاصة بعد ان تعرف على اوين شكر نائب رئيس الكنيست اليهودي البريطاني.. الذي جنده للعمل لصالح جهاز الموساد الصهيوني واول عملية قام بها هي عقد مؤتمر ما يسمى ب( السلام والاسترداد) في العراق محافظة اربيل وبدعم مفتوح من قبل الكنيست اليهودي البريطاني.

هذه هي حقيقة أركان احمد البياتي المسلم التركماني او ما يسمى آدم احمد سمينة اليهودي السويدي الجنسية.

وكان الله في عونك يا عراق.

 

التعليقات على خبر: من هو آدم احمد سمينة المسؤول التنفيذي لمؤتمر اربيل.. ؟ حقائق... صادمة

حمل التطبيق الأن